الحوض الغربيالمستعرضولايات

رئيس الجمهورية: مستقبل موريتانيا القريب سيكون زاهراً وعلينا أن ننبذ الكسل

تامشكط: رئيس الجمهورية يفتتح الحملة الزراعية من سد لگراير

رؤيا بوست: أعلن فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني عن افتتاح الحملة الزراعية في مقاطعة تامشكط بولاية الحوض الغربي.

وقال رئيس الجمهورية _مخاطباً المواطنين في سد لگراير خلال فعاليات انطلاق الحملة الزراعية 2022-2023- أن مستقبل موريتانيا القريب “سيكون زاهرا ويتطلب ذلك منا أن ننبذ الكسل ونتوجه للعمل ونستغل مواردنا الطبيعية أحسن استغلال “

وتابع “يهمني أن أؤكد على أهمية الزراعة المطرية التي تعد دعامة للأمن الغذائي في بلدنا وعانت كثيرا في السنوات الماضية
ونحن حريصون على أن تستعيد الزراعة المطرية دورها التقليدي في توفير الموارد وتثبيت السكان في مواطنهم الأصلية “.

كما أكد على أن “الاكتفاء في مجال الغذاء لم يعد خيارا استراتيجيا وإنما هو ضرورة لازمة ومسألة سيادة وأمن وهو الضامن للصمود في وجه مختلف الأزمات”.

وأضاف“أعطينا تعليماتنا للحكومة بتحمل تكاليف السفر للمواطنين الراغبين في السفر إلى المناطق الزراعية للمشاركة في الزراعة “.

و أكد رئيس الجمهورية  أن اختيار مقاطعة تامشكط العريقة بولاية الحوض الغربي، لإطلاق الحملة الزراعية هذه السنة، جاء للتأكيد على أهمية الزراعة المطرية التي تراجع الاهتمام بها منذ فترة، رغم كونها شكلت تاريخيا دعامة الأمن الغذائي في البلاد، موضحا أن السلطات حريصة على استعادة الدور المحوري التقليدي للزراعة المطرية في خلق فرص العمل وتوفير المواد الغذائية والأعلاف وتثبيت المواطنين في مناطقهم.

ولفت ، إلى ضرورة استغلال جميع المساحات الزراعية في السدود والأودية، وحسم النزاعات العقارية التي تحول دون ذلك، وإرساء دعائم تكامل بين المزارعين والمنمين؛ مشددا على أن ضمان الأمن الغذائي مرهون بتطوير قطاع الزراعة بشقيها المطرية والمروية، ومؤكدا أن الحكومة بادرت إلى جلب استثمارات كبرى للقطاع وزيادة المساحات المستصلحة وتوفير المدخلات الزراعية وفك العزلة عن مناطق الإنتاج وتزويدها بالكهرباء.

وأوضح رئيس الجمهورية أن تحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الغذائي لم يعد مجرد خيار استراتيجي، بل أصبح أكثر إلحاحا وضرورة لازمة؛ لكونه مسألة سيادة ومسألة أمن، ولكونه أساسا للقدرة على الصمود في وجه مختلف الأزمات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى