أخبار وطنيةالأخبارالسياسةالمستعرض

وحدات من الشرطة تطوق منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، مقر حملة الشباب للمرشح أوتوما سوماري في ساحة المطار القديم وسلطة تنظيم الإشهار تنتزع اللافتات الدعائية للمرشح في محيط مقر حملة الشباب “دون تقديم تفسير قانوني”

تحاصر الشرطة منذ صباح اليوم مقر منسقية الشباب بحملة المرشح أوتوما سوماري، في ساحة المطار القديم بنواكشوط.

وكان من المقرر أن يختتم سوماري حملته الانتخابية مساء اليوم من أمام مقر حملة الشباب، غير أن السلطات رفضت منحه ترخيصا لتنظيم مهرجان.

كما قامت سلطة تنظيم الإشهار بنزع اللافتات الدعائية للمرشح سوماري في محيط مقر حملة الشباب.

ونشرت الشرطة عناصر أمام مقر حملة المرشح، ومنعت أي إجراءات تحضيرية للمهرجان الذي كان المرشح يعتزم تنظيمه هناك.

واعتبر سوماري في تصريح أنه من غير المنطقي عدم الترخيص لمهرجانه “بحكم أن مرشح النظام سينظّم مهرجانا بساحة المطار القديم في حين أنه ومع افتتاح الحملة الانتخابية نُظّمت عدة مهرجانات في ساحة المطار”.

وانتقد سوماري ما سماه “استفزاز السلطات الإدارية لطواقم حملته المشرفة على التحضير لمهرجانه الختامي”، معتبرا أن الهدف من تلك الاستفزازات هو إيجاد مسوغ لمنع ترخيص المهرجان.

وأضاف أن أنصاره “ليسوا هم من يقوم بالتشويش على مهرجانات المرشح محمد ولد الغزواني وإنما يعبّئون لضرورة التصويت للتغيير”.

وانتقد سوماري “عدم حيادية الإدارة اتجاه المرشحين” واصفا سلوك سلطة الإشهار اتجاه لافتاته الدعائية بـ”الانتقائي”.

كما استغرب عدم إحضار عناصر الأمن لوثيقة إدارية واعتمادهم على الأوامر الشفوية، بخصوص منع مهرجانه.

ودعا سوماري كافة أنصاره للاحتشاد والحضور لمهرجان اختتام حملته الرئاسية مساء اليوم، مشيرا إلى أن الجيل الداعم له هو جيل التناوب الذي سيصنع التغيير وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى